منتدى تامر الاخضر للثقافه العامة والدينيه والشعر العربى
منتدى الاستاذ/تامر الاخضرللثقافة الدينية والعامة يرحب بالسادة الزوار الجدد بالمنتدى
منتدى عام وشامل

منتدى تامر الاخضر للثقافه العامة والدينيه والشعر العربى


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
احفظ الخمس قواعد هذه (1) من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه (2) كن لله كما يريد يكن لك فوق ما تريد (3) وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم (4) كن بما فى يد الله أوثق بما فى يدك (5) من جعل همه هو الله كفاه الله هم كل شىء
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى تامر عبد القادر الاخضر تمهيدى ماجستير بلاغة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى تامر الاخضر للثقافه العامة والدينيه والشعر العربى على موقع حفض الصفحات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
د/تامر الاخضر - 1119
 
رضا ابو عبدة - 108
 
الحريف - 74
 
amina - 68
 
راجيه رضى الله - 57
 
الاء محمود - 38
 
يس - 29
 
ابو تريكة 22 - 16
 
مححد عبد العزيز دكتور ج - 16
 
ابنة عائشة - 14
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 فاتحي مواضيع
د/تامر الاخضر
 
الحريف
 
amina
 
راجيه رضى الله
 
يس
 
الاء محمود
 
ابو تريكة 22
 
yasien ronaldo
 
مححد عبد العزيز دكتور ج
 
فارس العصور
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
هيا بنا نحفظ الاربعين النووية
التراث البلاغى والنقدى
سووف ابدأ بتعريف نفسى وارجو من سيادتكم عمل ذلك لبدء التعارف
رجاء لمدير المنتدى
"" قصيدة في غض البصر ""
قصيده بعنوان صرخت فتاه
قصيده بعنوان يا حامله القران
حكم صلاه الفتاه الغير محجبه
دعوه عامه الى اهالى قريتى العزيزه محله زياد مركز سمنود محافظه الغربيه بمصر البلد العملاق صاحبه الدين والاخلاق والمبادىء والتاريخ
لماذا نصوم عاشوراء
المواضيع الأكثر شعبية
قصيده فى وصف الطبيعه ل ابو القاسم الشابى
معلومات عن الكمبيوتر فى هل تعلم
هل تعلم ان للعلم وتعلمه وتعليمه فضل كبير ومنه
صور دعاء بك استجير يا ربى
هل تعلم ان للصداقه فوائد مهمه لكل فرد وللمجتمع بصفه عامه وان لها ايجابيات وسلبيات
الابتسامه فى وجه اخيك المسلم صدقه
ماذا تعلم عن اخلاق النبى داخل بيته ومع زوجاته وعن عاداته
فضل اسماء الله الحسنى في الشفاء
كلمات جميله ما اروع احساس قائلها
رسائل موبا يل محترمه وظريفه للشباب هههههههه
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 201 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو yulyjan فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1587 مساهمة في هذا المنتدى في 1370 موضوع
المواضيع الأخيرة
» **** ( اتهام الناس بالباطل يامسلمون يابشر هل رايت هل سمعت على ماذا تشهد وماذا تقول )*****
الجمعة فبراير 07, 2014 6:06 am من طرف د/تامر الاخضر

» حلم شاب مصرى
الجمعة فبراير 07, 2014 6:01 am من طرف د/تامر الاخضر

» ........(اعتراف).................
الجمعة فبراير 07, 2014 6:00 am من طرف د/تامر الاخضر

» ***** ( نقدم العزاء لكل مصر ى ايا كانت ديانته او وظيفته )***** 26 12 2013
الخميس ديسمبر 26, 2013 3:55 am من طرف د/تامر الاخضر

» كلمه حق من اجل كل قطره دم تسقط من انسان مسلم او نصرانى بغير حق الله اتعلمون ما حرمه هذا الدم وما هو حق الله
السبت يوليو 20, 2013 6:58 pm من طرف د/تامر الاخضر

» الزواح فى الاسلام ..مودة ورحمة
الجمعة أبريل 26, 2013 9:13 am من طرف د/تامر الاخضر

» سأله : أيهما أنظف؟ قدمي أم وجهك؟
الجمعة أبريل 26, 2013 9:08 am من طرف د/تامر الاخضر

» هل تعلم أنك تموت في اليوم عشرات المرات ؟؟؟
الجمعة أبريل 26, 2013 9:06 am من طرف د/تامر الاخضر

» ماهو الشئ الذى حرَمه النبى على نفسه ؟
الجمعة أبريل 26, 2013 9:04 am من طرف د/تامر الاخضر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 36 بتاريخ الأربعاء ديسمبر 22, 2010 3:57 pm
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

  الفرق بين التوكل والتواكل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د/تامر الاخضر
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1119
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 31/05/2010

مُساهمةموضوع: الفرق بين التوكل والتواكل    الجمعة أغسطس 17, 2012 3:17 pm

لفرق بين التواكل والتوكل


فالتوكل على الله يعني الاعتماد عليه والأخذ بالأسباب ، أما التواكل فيعني ترك الأخذ بالأسباب ، وهذا يدمر الأمة والمجتمع ، ولقد جاء الإسلام بالحث على العمل، والنشاط، وعدم الكسل، وهذا يعود على الأمة بالنفع والخير الكثير.



هناك فرق دقيق وعميق بين كلمتي "التَوكُّل" و "التواكُل"، فالتوكُّل إيمانٌ بالله ـ عزَّ وجل ـ، وثِقةٌ بوعْده ونصْره، وإقبالٌ عليه واستمدادٌ منه واستعانةٌ به، وهذه صفة أصيلةٌ من صفات المؤمن المُوقِن، وأما التواكل فهو ترْك السعْي والعمل، وتضييع الفرصة وإهمال الواجب، ولذلك جاء في كتاب "مفردات القرآن" أنه يُقال: واكَل فلانٌ إذا ضيَّع أمره مُتَّكِلاً على غيره، وتَواكل القوم إذا اتَّكَل كل منهم على الآخر.

ولقد رَوى الإمام ابن الأثير ما يُفيد أن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ نهى عن التواكل حتى لا يَتَّكل الشخص على غيره، فلا يكون هناك سعْي أو عمل، وذكر أن العرب تُطلَق على البليد الجبان العاجز كلمة "الوَكِل" أيْ الذي يَكِل أمرَه إلى سِواه.

أثر التواكل على المجتمع:


ويوم يَشيع التواكل بين الناس تكون الأمَّة قد أُصيبت بآفةٍ دونها الآفات، إذ تضيع التبعات، وتَنْبَهِم المسؤوليَّات، فهذا يُلقي التبعة على ذاك، وذاك يَطرحها على ذلك. وكل منهم يريد أن يَأخذ بدون عَطاء، أو يتمتَّع بدون تعَب، وكل منهم ينتظر أن تبلُغُه آماله ورغَباته بِلا سعْي أو عمَل، ولذلك حارَب الإسلام التواكل حربًا لا هَوَادة فيها.

وجاء القرآن الكريم حاثًّا على العمل والسعْي، وتَحمُّل التبِعات وتقدير المسؤوليَّات، فقال: (وأنْ ليس للإنسان إلاَّ ما سعى* وأنَّ سعيَه سوف يُرى * ثُمَّ يُجْزَاه الجزاءَ الأَوْفَى) (النجم 39ـ41). وقال: (هو الذي جعَل لكم الأرضَ ذَلُولاً، فامشُوا في مَناكِبِها وكُلوا من رزْقه وإليه النشور) (الملك15) وقال فإذا قُضِيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضْل الله ،واذكروا الله كثيرًا لعلَّكم تُفلحون) (الجمعة 10). وقال: (يا أيُّها الذين آمنوا خذوا حِذرَكم ) (النساء 70). وقال: (وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة) (الأنفال 60).

ولقد جاء رجل إلى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يريد أن يَترك ناقته بِلا رِباط، وقال للرسول: يا رسول الله، أَعقِلُها وأَتوكَّل، أمْ أُطلِقُها وأتوكَّل؟ فقال له: اعقلْها وتوكَّل. وهذا رمز من رسول الله ـ صلى عليه و سلم ـ إلى أن الإنسان يَلزَمه أن يتَّخِذ كل ما يُمكنُه من وَسائل عمَليَّة وأسبابٍ مادية للنجاح فيما يحاول، ولِبُلوغ ما يُريد، ثم يَقرِن هذا بالإيمان الصادق واليقين الجازم والثقة بتأييد الله جلَّ جلالُه.

وفي الحديث النبوي: "لو أنكم تَتوكَّلون على الله حقَّ توكُّله، لَرَزَقكم كما يَرزُق الطير، تَغدُو خِماصًا، وتَروح بِطانًا".

وقد استدلَّ العلماء بهذا الحديث على أن التوكل غير التواكل؛ لأن التواكل ترْكٌ للعمل وتَعلُّقٌ بالأحلام والأماني، وأما التوكل فيكون مع السعي والعمل والحركة الدائبة؛ لأن الحديث قد ذكر الطير التي تطير صباحًا وهي خالية البطون، وتسعى طالبة الرزق هنا وهناك، ثم ترجع إلى أعشاشها في آخر النهار، وقد امتلأت منها البطون بسعيها وجِدِّها واجتهادها. ولم يَقُل الحديث: إن الطيور تبقى في أعشاشها، ويأتيها الرزق دون سعي أو عمل.

ولِعُمر الفاروق ـ رضي الله عنه ـ كلمة بليغة في التندِيد بالتواكل، والتحريض على العمل مع التوكل، يقول فيها: "لا يَقْعُدَنَّ أحدُكم عن طلب الرزق، ويقول: "اللهم ارزُقْني، وقد علِم أن السماء لا تُمطر ذهبًا ولا فِضَّةً".

وقد رَوى عبد الله ابن الإمام العظيم أحمد بن حنبل قال: قلتُ لأبي: هؤلاء المتوكلون يقولون: نَقعُد وأرزاقنا على الله. فقال الإمام: هذا قول رديء خبيث، يقول الله عز وجل: (إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع) (الجمعة: 9).

وقال أيضًا: سألتُ أبي عن قوم يقولون: نتَّكِل على الله، ولا نَكْتَسِب، فقال: ينبغي للناس كلِّهم أن يتَّكِلوا على الله، ولكن يَعُودون على أنفسهم بالكسْب.

ورَوي عن ولده صالح أنه سأله عن التوكل، فقال: التوكل حسَن، ولكن ينبغي للرجل ألا يكون عيَّالاً على الناس، ينبغي أن يعمل حتى يُغنِي أهلَه وعِيالَه، ولا يَترك العمل.

وقال صالح أيضًا: سُئِلَ أبي وأنا أشاهد عن قوم لا يَعملون ويقولون نحن مُتَوَكِّلُون. فقال: هؤلاء مُبتَدِعة، هؤلاء قوم سوء، يُريدون تعطيل الدنيا!

ولقد كان السلف الصالح قومًا مؤمنين حَقَّ الإيمان، متوكِّلِين على ربهم حق التوكل، ومع ذلك لم يَتواكلوا ولم يَتغافلوا، ولم يَتَثاقلوا عن واجباتهم، في الحياة، بل عمِلوا ونَاضَلوا، واشتغلوا وكسبوا. ولقد كان أبو بكر وعثمان وعبد الرحمن بن عوف وطلحة تُجَّارًا، حتى إن أبا بكر لمَّا تَوَلَّى الخلافة أصبح غاديًا إلى السوق، يَحْمِل أثوابًا يُتَاجِرُ فيها، فلقيه عمر وأبو عبيدة، فقالا له: أين تريد؟ قال: السوق. قالا: تَصْنَع ماذا وقد وَلِيتَ أمر المسلمين؟ قال: فمِنْ أَيْنَ أُطْعِمُ عِيَالي؟ ثُمَّ فَرَض المسلمون له ما يَكْفِيهِ وأولاده حتى يُفَرِّغَ وقته وجهده لأعمال المسلمين.

ومن الأقوال المأثورة عن العرب قولهم: "تَوكَّل على الله ولا تَتَّكِل على غيره" أيْ آمِن بالله تعالى، وثِقْ بنصره ما دُمْتَ مُتَّبِعًا لهَدْيِه، مُنَفِّذًا لحُكْمِه، آخذًا بالأسباب التي شَرَعها لك وهيَّأها أمامك، ثم انطلقْ في طريقك، ولا تجعل نفسك عالةً على سواك، فالله وَلِيُّ العاملين.

إن الإسلام حين وضع شِرْعَة الحساب، ورَتَّب عليها الثواب والعقاب، أراد أن يدفع الناس إلى مجالات السعي والعمل، وأن يُبْعدهم عن مزالق التواكل والفشل، ولذلك ذكرهم برقابته وإحصائه، ودِقَّة محاسبته وجزائه: (إِنَ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَنْ سَبيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اهتَدَى. ولله ما في السموات وما في الأرض لِيَجْزِي الذين أساءوا بما عمِلوا ويَجزِي الذين أحسنوا بالحسنى) (النجم: 30 ـ 31).


والله أعلم منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tamergreen.ahlamountada.com
 
الفرق بين التوكل والتواكل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تامر الاخضر للثقافه العامة والدينيه والشعر العربى :: زاد المعاد وفضائل الاعمال والاحكام الدينيه والفقهيه للرجل والمراه المسلمه-
انتقل الى: